تعرّف على شخصيتك خلال العاصفة

السجين

 بينما ينعم بعض الأزواج بالرومانسية والدلال خلال العاصفة وبيتمنوا إنو كل يوم يكون في منخفض، البعض الآخر تتوتر علاقتهم! فرغم حبهم لبعض يصابوا بحالة نفسية تسبب لهم الارتباك لتواجد نفس الشخص أمامهم صباحا ومساء من دون   استراحة وبلا مفر. فيشعرون أنهم سجناء وببلشوا بتفششوا ببعض ويعيدوا النظر بعلاقتهم، وبتمضي العاصفة وكل واحد قاعد بزاوية، علما أنو بعد يوم من مرور العاصفة بيرجعوا عشاق عن جديد

مساحة”- تيريز سليمان”

الكييف

أصبح الأمر واضح إنو وصول العاصفة معناه حلول موسم العزايم والضيافة والكرم العربي الأصيل. وراحت عليه اللي عايش بعمارة عيلة! بالأحرى بيعتمد اذا كنت العازم ولا المعزوم.بس بكل الأحوال بدل ما توفر عحالك قرشين بقعدة البيت بتطلع عراسك وبتصرف كأنك سافرت على شرم الشيخ لمدة اسبوع

لكن هذا النوع من الأشخاص ما بفكر بالمصاري مش لأنه معاه فائض، لكن لأنه متل ما بقول المغني انشاء الله عمرنا المصاري، ما عاد في أصلا مصاري، يلعن أبو المصاري

دعوة ع العشا” -كلنا سوا”

المفكّر العميق

أما البعض الآخر فيستغل القعدة بالبيت لإطلاق المواهب بالكتابة والقراءة. فبيحبس حاله بغرفته وبينفرد مع نفسه ليفكّر  بشاعرية المشهد . وبالرغم من انعدام المهارات الاجتماعية لدى هذا النوع من الأشخاص وغض النظر عن جوهم الكئيب، يجب تقديرهم لإنتاجيتهم في ظل ظروف تقمع كل محاولات تصدي الكسل

لمّا تشتي”- فرقة رم”

للغة الضاد حق في الأغنية العربية

أصبحت اللغة العربية الفصحى أبعد ما نتصور عن مجتمعاتنا العربية. فنحن اليوم لا نتكلم بها أو نعبر عن أنفسنا باستخدام مفرداتها وقلما نقرأها. ولعل صعوبة قواعدها وتشعبها وتوافر بدائل أسهل منها مثل” الانجليزية أو العربيزي ” هي ما ساهمت في ركنها بزاوية الرسميات. ولكن ما أبعدها عن الرسميات عندما تعبر عن عشق صاحبت/ها أو حزنه/ا أو غضبه/ا

ما أريده هو أن أبرهن من خلال انتقائي للأغاني الخمس التالية أن للعربية الفصحى جمالا وقيمة يجب صونهما من هيمنة اللغات الأخرى. كما أريد أن أثبت تواجدها بالمساحة الخاصة والحميمة لدى الإنسان كالحب والفن والمشاعر وليس فقط في المساحة الجادة التي اعتدنا على تواجدها بها مثل الأخبار والسياسة

 أنا اعترف أني من ضمن الشباب العرب الذين وقعوا ضحية لهذا العصر الذي أغرانا بكل ما هو أسهل وأسرع. ولكن أمنيتي أن تُسد هذه الفجوة الجيلية ما بين اللغة الأحب إلى قلبي والشباب الذين تسلحوا بالكلمة أكثر من أي جيل مضى

غالية بنعلي

مغنية تونسية تتميز ببحة صوتها وخامته النادرة. أغنيتها الرائعة “بيضاء” مستوحاة من موال لصباح فخري،وأول جملة مأخوذة منه: بيضاء لا كدرا يشوب صفائها كالياسمين نقاوة وعبيرا

في أغنيتها هذه، تدمج بنعلي بأسلوبها المميز الجاز مع الشرقي مع الاسباني

نبيلة معن

على عكس بنعلي تتميز المغنية المغربية نبيلة معن بنعومة صوتها وأنوثته

تسرد المتحدثة بأغنية “قل في شعرا” حوارا أجرته مع عشيقها تطلب منه فيه أن يكتب لها شعرا

حنين أبو شقرة

 مغنية لبنانية تدمج الشرقي مع الكوبي

يا زهرة في خيالي” أغنية لفريد الأطرش، تحاول حنين إعادة توزيعها لتواكب المسويقى المعاصرة”

ريم بنا

مغنية فلسطينية معظم أغانيها باللغة العربية الفصحى. صوتها ليس رائعا ولكن كلمات أغانيها جميلة جدا

فرقة ابن عربي

فرقة مغربية مختصة بالموسيقى الأندلسية

تأخذك أغنية “سلبت ليلى” إلى العصر الذهبي وتفتنك بشاعرية الموسيقى وروعة الكلمات